تغطية الحفل الختامي لمجمع حلقات ابن صغير لعام 1434هــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بخطوات راسخة وعزيمة وثبات تنطلق قوافل النور

متجهة إلى الحلقات

يحدوها الإيمان ويدفعها حب القرآن

والحرص على حفظه بإتقان

فإذا نجم الهمة عند البعض أفل

أضاء معلمي القرآن لها شموع الأمل

ورفرف بين الجوانح قول الله والرسول

لتطمئن به القلوب ،

وتستنير به العقول والدروب ,,,,

فتتقد العزيمة

ويسري في النفس نفحات إيمانية تطمح إلى بلوغ المرام .

نشاط وحيوية وهمة أبية في السباق إلى الخيرية في تعلم القرآن وتعليمه

إيماناً بقول الرسول صلى الله عليه وسلم خيركم من تعلم القرآن وعلمه

فهنيئا لكم

ونسأل الله لك الثبات على الإيمان ،

والإخلاص في العمل ابتغاء رضا الرحمن ،

والفوز بالجنان .

هذا ما لمسناه في هذا المجمع المبارك /مقال لأحد اولياء الامور

لقد انطلقت هذه المدرسة في بداياتها عندما كانت بضع مرافق بسيطة في هذا المسجد المبارك

ثم في مرحلتها اللاحقة، عندما تم تشييد هذا البناء بطرازه المعماري الرائع، ونمت من حلقة إلى مدرسة مرموقة الى مجمع يخدم ربع المدينة ،

ومنذ لحظة تأسيسها الأولى عام 1424هـ كانت هذه المدرسة فكرة رائدة ,لقد كانت حلم الجميع يطمح للارتقاء,

. فريق عقد العزيمة على توظيف طاقاته بحيث تصبح مدرسة فاعلة ومؤثرة

. لقد تشرف مجمع حلقات ابن صغير بأن يكون نهوض المجمع منذ بداياته تم بإسهام ودعم مباشرين من الأولياء والمعلمين ،

وما أود التركيز عليه بهذه المناسبة المباركة هو أنه لا يوجد اليوم على مستوى مدينة الرس نموذج تكاملي كالنموذج القائم في هذا المجمع . لقد كانت سباقة في تحقيق التميز والتطوير

وبعد تأسيسها، أصبح المجمع ، عبر عقد من الزمن، مثالاً نموذجيا واكب معنا المراحل المتعاقبة، الشاقة أحيانا، والناجحة بشكل عام، لنمو أكبر مجمع لتحفيظ القرآن في مدينة الرس،

وعند الحديث عن فريقنا العامل، فإن من دواعي فخرنا، أن أكثرهم من حفظة كتاب الله البالغ عددهم أكثر من 20 معلم اكثرهم هم من خريجي هذا المجمع المبارك كما أن أكثر من خمسين في المائة من قياداتها هم ممن حصلوا على مؤهلات تربوية ..

وأقول، باعتزاز، أن مجمع حلقات محمد بن صغير أثبتت أن خريجيها، بشكل عام، يتميزون بالجودة بعد أن صقلتهم عبر منهجها الدراسي المتميز، وأعدتهم من حيث القدرة ومواجهة التحديات وما يمكنهم من النجاح

ولقد أقيم في يوم السبت الموافق 24/6/1434هـ عصرا حفل ختام أنشطة مجمع حلقات الشيخ محمد بن صغير بالرس وقد تم توزيع جوائز عديدة مايقارب المائة وخمس وثمانون جائزة منوعة مابين :-

/1ايباد
1/رحلة عمرة شاملة تذاكر طيران وسكن
4/جالكسي تاب
1/ايبود
كمبيوتر محمول عدد 4
1/حجز شاليه
أجهزة لوحية عدد 7
أجهزة صوتية عدد 5
/40حقيبة عطورات
120/هدية قيمة
وقد تنوعت فقرات هذا الحفل مابين :-

أولا /نموذج قرآن كريم
ثانياُ /المقدمة
ثالثاً /نماذج المرحلة الأولى
رابعاً /كلمة مدير المجمع الأستاذ/ثامر بن محمد العطالله
خامسا ً/نماذج القاعدة النورانية
سادساً /كلمة أولياء الأمور ألقاها الأستاذ/محمد الدخيل
سابعاً /نماذج المرحلة الثانية الحافظين العواجي -الدهلاوي
ثامناً /كلمة عضو مجلس الجمعية الشيخ د/عبدالرحمن الغفيلي
عاشراً /نماذج المرحة الثالثة
الحادي عشر /خريجي القاعدة النورانية
الثاني عشر /التكريم

نترككم مع التغطية الكاملة لهذا الحفل

خالد بن ناصر الرشيد انهى منهج القاعدة النورانية

عبدالملك الشمسان انهى منهج القاعدة النورانية

عبدالكريم الحربي انهى منهج القاعدة النورانية

عبدالمحسن العايد انهى منهج القاعدة النورانية

عمر الغفيلي انهى منهج القاعدة النورانية

محمد النيف انهى منهج القاعدة النورانية

علي البشري انهى منهج القاعدة النورانية

ياسر الغفيلي انهى منهج القاعدة النورانية

ثامر العواجي انهى منهج القاعدة النورانية

صالح الغفيلي انهى منهج القاعدة النورانية

عماد العطالله انهى منهج القاعدة النورانية

هدية مقدمة من الحافظ /خالد الدهلاوي للأستاذ/محمد الرميح

عن الحلقات

يبلغ عدد الطلاب المستفيدين من هذا المجمع ما يزيد عن خمس مئة طالباً يتوزعون على خمسة عشر حلقة من مرحلة القاعدة النورانية إلى مرحلة الثانوية ويبلغ عدد العاملين ثلاثون معلماً وإدارياً .